48376487_526192077900177_4032795491455467520_o

السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي يلتقي بالسيدة كريستالينا جورجييفا، الرئيسة التنفيذية للبنك الدولي

التقى السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم الثلاثاء مع السيدة كريستالينا جورجييفا، الرئيسة التنفيذية للبنك الدولي، وذلك على هامش مشاركة سيادته في فعاليات المنتدى الأوروبي الأفريقي رفيع المستوى بفيينا.

وصرح السفير بسام الراضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن السيد الرئيس رحب بلقاء الرئيسة التنفيذية للبنك الدولي، منوهاً سيادته باهتمامه بالتشاور المستمر مع كبار قيادات البنك انطلاقاً من حرص مصر على دفع التعاون قدماً بينها وبين البنك الدولي كشريك استراتيجي والارتقاء به في مختلف المجالات، خاصةً وأن خطط التنمية الاقتصادية في مصر ليست برنامجاً مؤقتاً أو مرحلياً، وإنما نهجاً استراتيجياً طويل الأمد لتحقيق تنمية حقيقية مستدامة بكافة محاورها الاقتصادية والاجتماعية.

من جانبها؛ أكدت السيدة “كريستالينا” سعي البنك نحو تطوير أطر التشاور والتنسيق مع مصر لمواصلة دعم الإصلاحات الاقتصادية التي تطبقها ونجاحها في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى والاجتماعى الشامل، مما حقق نتائج إيجابية واقعية انعكست في رفع معدلات النمو وخفض عجز الموازنة وتحقيق الاستقرار الاقتصادي الكلي وتحسين مناخ الأعمال والاستثمار وإقامة المشروعات التنموية على نحو جعل من مصر نموذجاً يحتذى به في تنفيذ مراحل خطوات الإصلاح الاقتصادي.

وذكر المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد استعراضاً لآخر تطورات تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى، والمشروعات التنموية العملاقة التي أطلقتها الحكومة المصرية خلال الفترة الأخيرة، فضلاً عن التباحث حول تعميق الشراكة بين الجانبين في مجالات البنية التحتية، والطاقة الجديدة والمتجددة، ودعم ريادة الأعمال من خلال المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وجذب الاستثمارات الأجنبية، وتعظيم دور القطاع الخاص في عملية التنمية.

وأضاف السفير بسام راضي أنه تم التباحث كذلك حول فرص التعاون التنموي في أفريقيا اتصالاً برئاسة مصر المقبلة للاتحاد الأفريقي، حيث أوضحت السيدة “كريستالينا” أن البنك يرغب في التعاون مع مصر بشأن خططه للتمويل التنموي في أفريقيا، خاصةً تحت مظلة الرئاسة المصرية للاتحاد الافريقي، وذلك للاستفادة من تجربة مصر الناجحة مع البنك الدولي، والتي تتم بإدارة ناجزة ورؤية سياسية شاملة، الأمر الذي يوفر ذات عناصر النجاح لخطط البنك المستقبلية في أفريقيا. وفِي هذا الإطار، أبدي السيد الرئيس الاستعداد للتشاور مع البنك في سياق أية مبادرات من شأنها خدمة الأهداف التنموية للقارة الأفريقية، وبما يتسق مع أجندة أفريقيا للتنمية، وذلك في إطار الجهود المصرية لدعم سياسات التمويل التنموي لتحقيق النمو الشامل في القارة، بالإضافة إلى إقامة المشروعات الإقليمية المشتركة التي تساهم في تطوير البنية الأساسية وتعزيز التكامل والاندماج بين الدول الأفريقية.

شارك هذا المحتوى

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on print
Share on email

الخط الساخن

 

إجراءات الخدمات القنصليه عن طريق البريد-التوكيلات و الإقرارات

إجراء الخدمات القنصلية عن طريق البريد -الزواج والطلاق